شهادات وتوصيات العميل

ترددت كثيراً في ان اتقدم بالشكر والامتنان لمركز معبرللإستشارات الاجتماعية  ليس لأنه لا يستحق بل لأنني لا أعرف كيف اعبر عن هذا الشكر والامتنان لأنه كان بعد الله سبباً في تغيير الكثير من مجريات حياتي وأفكاري بشكل شخصي وايضاً كان له الفضل في ان تستمر حياتي الزوجيه بعد ان كادت ان تنهار وذلك الفضل يرجع بعد الله لأسرة مركز معبر فأنا لا استطيع ان افصل بينهم لأنني وجدتهم أسره واحده تعمل سوياً يداً بيد في تناغم وإنسجام جميل من مديرة المركز وحتى الحارس الذي كان يفتح لي الباب دائماً ، وجدت منهم كل ترحاب وحب ومصداقيه وإلتزام وسعة صدر وتعاون من جميع العاملين فيه وبكل حب وإحترام يتم ترتيب مواعيدي دون عناء ويتم الترحاب بي بكل وجه بشوش ، مما جعلني أشعر أنني في بيتي كما أنني كنت أشعر براحه نفسيه عندما أدخل المركز ، وكم وددت لو انني أحد افراد هذه الأسره الجميله . كما ان الهدوء وطريقة تاثيث المركز تبعث في الانسان الشعور بالراحه والطمأنينه وهو ما يحتاجه كل انسان وأقول انسان وليس شخص لأنني تلمست التعامل الإنساني منهم والذي بتنا نفتقده هذا الزمان . وأخيراً اتوجه بالشكر لمن تقود هذا الصرح الذي يستحق الاحترام وكذلك أ. إبراهيم الحازمي وهو اكثر شخص تعب معي حتى وصلت لما أنا فيه ، ولا أنسى جوو ، و ديالا فقد كان لهم بصمه وكانوا ثلاثتهم يعملون سوياً وكأنهم أسره واحده حتى يصلوا بي لبر الأمان وأيضاً عزيزتي تالا والتي لها ابتسامه مميزه وترحاب جميل بكل زائر . لك مني أجمل تحيه مركز معبر.

Anonymous

معــــبر: بعيدا عن الراحة التي تسكن أرجاء المكان، والبسمة التي تعلو وجوه فريق العمل يظل (معبر) اكثر من مجرد مركز أو ملتقى لتبادل الاستشارات.. فقد كان لي معبرا حقيقيا لتجاوز الكثير من الأزمات الحياتية وذلك من خلال سرعة تنسيق المواعيد بفعالية، وجود معالجين ومختصين على درجة عالية من الكفاءة والخبرة بالإضافة لتوفير برامج قصيرة ومتوسطة المدى ..باختصار معبر هو محطة غاية في الأهمية أضافت لي ولأسرتي الكثير وأعادت تشكيل رؤيتنا.. فشكرا بحجم السماء معبرأ/ابراهيم الحازمي معالج لم تتجاوز معرفتنا به العامين، قدّم لنا من خلالها جلّ ما امكنه من مشورة وإرشاد بمنتهى اللباقة في التناصح والاصغاءتعامل معنا بشفافية مطلقة وأمانة لا حدّ لها و صراحة بالغة يذكرني دوما بالآية الكريمة (وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً) .. فكان ومازال منارة تضئ لنا ومرجعا حكيما لا غنى عنه.. نسأل الله له التوفيق والسعادة.. شكرا بحجم الكون أ/ابراهيم تقبلها من أخت تكنّ لك كل التقدير والاحترام –Anonymous